المتحف الوطني العام زبانة

تاريخ
فكرة إنشاء متحف في المدينة كانت للقائد Demaeght (المهتم بالآثار والنقوش)، والذي جمع في عام 1882 أشياء مختلفة مقسمة إلى ثلاثة أقسام : عملات (13 قطعة) ، أثار رومانية وإفريقية (16 قطعة) ، وتاريخ طبيعي [3]، أضيفت إليها عند افتتاح المتحف قطعتي فسيفساء رومانية رائعتين لـ بورتوس ماغنوس نقلت من موقع “أرزيو القديمة” (بالفرنسية: “Vieil Arzew”) بلدية سان لوي (بطيوة حاليا) : فسيفساء كبيرة من أربعة جداول ، وصغير يمثل رحيل باخوس للهند[4]. تم إضافة أقسام أخرى لاحقا، قسم لعصور ما قبل التاريخ والاثنوغرافيا وأقسام الرسم والنحت والرسوم والنقوش الأصلية.

تجلت الحاجة لمبنى مناسب، فبني المقر الحالي الواقع ب19 شارع زبانة في عام 1933 ، وافتتح رسميا 11 نوفمبر 1935 في مبنى قصر الفنون الجميلة. حمل بداية تسمية « Musée Demaeght ». القصر يضم متحفا ومكتبة ومدرسة للفنون الجميلة. عند الاستقلال ، بقي المتحف موكلا إلى مجلس الشعب البلدي لمدينة وهران حتى عام 1986. لينتقل تحت إشراف وزارة الثقافة ، ويغير اسمه ليصبح اسم “المتحف الوطني أحمد زبانة” تكريما للشهيد أحمد زبانة المعروف.

مشاركة:

أضف تعليقا

avatar
  اشترك  
نبّهني عن