دخول الإسلام إلى الجزائر في 647 م

فتح العرب البلاد على يد المسلم أبو المهاجر دينار في 647م ، الذي صادق كسيلة الأمازيغي، مدخله في الإسلام بعدها . مبعوث الأمويين عقبة بن نافع يهاجم كسيلة المرتد في انتقام، لكن عقبة يقتل على يديه، خلال القرن الثامن الميلادي . عرفت البلاد قيام أولى الدول الإسلامية المستقلة، بعواصم مختلفة، (الأغالبة مندوبو العباسيين، الرستميون، الأدارسة ). ظهر بعدها التشيع الاسماعيلي برعاية الفاطميين ليتغير تدفق الفتوحات إلى الخارج، ففتح هؤلاء بلاد مصر و الشام والحجاز، ثم تحولوا بعاصمتهم إلى جهة الشرق رافق تمرد عملائهم السابقين، تغريبة (بنو هلال، بني سليم، بني المعقل) إلى الجزائر، بتشجيع منهم، ابتداءا من القرن الـ11 م .

سيطر على البلاد العديد من السلالات : (الزيريون، الحماديون، الموحدون، الزيانيون، الحفصيون، المرينيون)

مشاركة:

أضف تعليقا

avatar
  اشترك  
نبّهني عن